3

:: انفرط العمر يا وردة ::

   
 

التاريخ : 26/12/2010

الكاتب : خيري حمدان   عدد القراءات : 1179

 


 

 

 قالت: انتظرني قليلاً ياأحمد، دعني أعجن ما تبقى من طحين، دعني أكمل طبخ الأرز، أخشى أن تحرق النار طعامي يا أحمد! قلت لها: أسرعي بالله عليك ياوردة لأن قلبي احترق منذ زمن بعيد، أخشى عليك من همّ النهار ولعنة ليالي السهر وحمّى الأطفال وبكاء المراهقين من الأولاد وحرقة ابني بين يدي حبيبة قلب قاسية جاهلة لواقع يبدو مستحيلاً ياوردة.

أخشى عليكِ أن تنسي الفتاة التي كنتِ يومًا! أنسيت الذكرى.. عيد ميلاد حبنا الأول، يوم وضعتِ خاتمًا في إصبعك وسددتِ الطريق أمام حفنة من الرجال كانوا جميعهم يسعون بين يديك! لهذا اطفئي الموقد.. دعِ الطبخ لأخرى هذا المساء.. هناك طريق بمحاذاة البحر يخجل القمر من عتمتها! 

يا وردة هو القلق وحده شاهدٌ على انفراط سلسلة العمر، لهذا دعوتك للحضور بعد أن نام الصغار والكبار والأحفاد وغاب القمر مفسحًا لعتمة القلب الكثير من ضوء الحبّ المغيّب في وهلة النهار وضجيج الحياة.

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.