"رمل و زبد" لجبران خليل جبران

 
ترجمة: مفيد مسوح مراجعة: هنري زغيب 11/11/2006
 
  

 

 

أصدر جبران كتابه "رمْلٌ وزَبَد" بالإنكليزية أواخر 1926، باثّاً فيه آراءه حول قضايا ومسائل إنسانية، بحِكَمٍ وأمثال (فاقت 300) بعد عرض لحكاية ألَّفها أو حدثٍ تصوَّره يعكس السُّلوك الفردي في العلاقات بين البشر، وجاءت بقالب الدَّعوة للتحلِّي بالأخلاق الفاضلة وتكريس ثقافة التَّسامح والمحبَّة، ما اعتبره دارسو جبران نماذج عن صوفيَّته وطوباويَّته.

وقد استهلَّ جبران كتابه هذا بكلمة قصيرة.

 

 

 

 

2 من 5

 

 

*   *   *

 

 

ما أنبلَ القلب الحزين عندما يغنِّي أغنيات الفرح مع قلوب فرِحة.

 

مَثَلُ الراغب في فهم امرأةٍ أو تحليل عبقريةٍ أو حلِّ لغزِ الصَّمت كمَثَل رجلٍ صحا مِن حلم جميل كي يتناول الإفطار.

 

سأسير وسْط السَّائرين ولن أقف مُراقباً موكب العابرين أمامي.

 

إن كنتَ أغلى مِن الذَّهب عند خادمك فاعطِه من قلبك أو قدِّم له خدمة.

 

مَنْ يقول إننا نحيا عبثاً؟ ألم تُشيَّد الأبراج من عظامنا؟

 

بعيداً عن الدقَّة والتفصيل، كلاهما أفكار الشَّاعر وذيل العقرب يسموان إلى المجد من الأرض نفسها.

 

مِنْ كلِّ تنِّينٍ يولَدُ "مار جرجس" ليقضي عليه.

 

الأشجار أشعارٌ تكتبها الأرض في السَّماء. نحن نقطعها ونُحيلُها ورقاً نضمِّنه حماقتنا.

 

إن كنت ممن تستميله الكتابة (القديسون فقط يعلمون لماذا) فأنت بحاجة إلى المعرفة والفن والموسيقى - معرفة موسيقى الكلمات وفن البساطة وسحر محبة قرَّائك.

 

في قلوبنا يغمسون أقلامهم ويعتقدون أنَّهم مُلْهَمون.

 

لو كتبتْ شجرة سيرةَ حياتها لما اختلفت عن تاريخ شعب.

 

لو خُيِّرْتُ بين القدرة على نظم قصيدة ونشوة الاستمتاع بقصيدة مكتوبة لاخترتُ الأخيرة لأنها أكثر شاعرية. غير أنَّك وجميعَ جيراني تتفقون على سوء اختياري. فالشِّعر ليس رأياً يُعرض بل أغنية تنبثق من جرح نازف أو فمٍ باسم.

 

ليس للكلمات زمن. انطقْها عالِماً بلازمنيتها.

 

الشاعر ملكٌ مخلوع يجالس رماد قصره محاولاً خلق لوحة من هذا الرَّماد.

 

الشعر كثيرٌ من الفرح والألم والدَّهشة وحفنةٌ من الكلمات. من العبث أن يبحث شاعرٌ عن مصدر أغنيات قلبه.

 

قلتُ لشاعرٍ ذات مرَّة: "لن نعرف قيمتك حتَّى تموت"، فأجاب" "أجل، فالموت كاشفٌ، وإن كان لا بدَّ لكم مِن إدراك قيمتي فلأنَّ ما في قلبي أعظم مما على لساني ولأنَّ ما في طموحي أكبر ممَّا في يدي". 

 

إن كنتَ تتغنَّى بالجمال، ولو كنتَ وحيداً في قلب الصحراء، فإنك ستجد من يصغي إليك.

 

الشعر حكمة يُفتَن القلبُ بها. والحكمة شعرٌ يطرب العقل به.

 

لو نحن قدرنا أن نجذبَ قلبَ امْرِئٍ ونترنَّم بما في ذهنه في ذات الوقت لمكَّنَّاه من العيش في ظلِّ الله.

 

الوحيُ يعبِّر بالإنشاد لا بالتَّفسير.

 

لكي ينام الأطفال، نرنِّم لهم غالباً ما يشدُّنا نحن إلى النَّوم.

 

كل كلماتنا فتاتٌ تساقط من مائدة الفكر.

 

التفكير حجر العثرة الدائم في الشعر.

 

المغني العظيم هو ذلك الذي يغنِّي صمتنَا.

 

كيف لكَ أن تغنِّي بفمٍ مملوءٍ طعاماً؟ وأن ترفع بالبركة يداً مملوءةً ذهباً؟

 

يُقال إنّ العندليب ينخز صدرَه بشوكة عندما يصدح بما يحب. نحن نفعل مثله، وإلا كيف نغنِّي؟

 

ليست العبقرية سوى زغردة "أبو الحنَّاء" في مطلع ربيع هادئ.

 

مهما حلَّقت الروح لن تفلتَ من متطلَّبات الحياة.

 

ليس المجنون أقلَّ منكَ ومنِّي دراية بالموسيقى، لكن الآلة التي يعزف عليها خارجة عن التناغم قليلاً.

 

الأنشودة الصامتة في قلب الأم تغنِّيها شفتا طفلها.

 

لا رغبة صادقة إلا وتتحقّق.

 

ما اتَّفقْتُ تماماً مع ذاتي، ولبُّ المشكلة يكمن في خلافي معها.

 

ذاتُك الأُخرى حزينةٌ من أجلك دوماً لكنَّها بهذا الحزن تنمو وتحيلُه فرحاً.

 

لا فكَّة مِن الصراع بين الروح والجسد عند مَن أرواحهم نائمة وأجسادهم هائمة.

 

ستجد كلَّ شيء جميلاً عندما تدخل غمار الحياة ولو بأعين تعامتْ عن الجمال. فنحن نعيش لنكتشف الجمال، وما سوى ذلك محضُ انتظار.

 

أبذرْ في الأرض، تعطِك الأرض زهرة. واحلم بالسَّماء تأتِك السَّماءُ بمَن تحب.

 

مات الشَّيطانُ يومَ ميلادكَ. فلا تعبرنَّ الجحيم بحثاً عن ملاك.

 

ما أكثر النِّساء اللواتي يستعرْن قلب الرجل وما أقل اللواتي يحتفظْن به.

 

إن كنت ستحصل على مبتغاك فتجنَّب المطالبة.

 

عندما يدُ رجُلٍ تلامس يدَ امْرأة يكون كلاهما لمسَ قلب الحياة.

 

الحبُّ قناعُ الحبيبَين.

 

كلُّ رجلٍ يهوى امرأتين: واحدة خلقها خياله والأخرى لم تُخلق بعد.

 

لن يتمتَّع الرجالُ بمثالب النِّساء ما لم يتسامحوا مع معايبهن الصَّغيرة .

 

الحبُّ الذي لا يتجدَّد كلَّ يوم ينقلب عبوديَّة.

 

يعانق العاشقان ما يجمعهما أكثر مما يتعانقان.

 

لا يجتمع الحبُّ مع الشَّكّ.

 

الحبُّ كلمةٌ مِن نورٍ خطَّتْها يدٌ مِن نورٍ فوق صفحةٍ مِن نور.

 

ليست الصَّداقة فرصة تنتفع بها بل مسؤولية تستلذُّ بها.

 

إنْ ما كنت تتفهَّم صديقَكَ في كلِّ الشروط فلن تفهمَه أبداً.

 

إذا تأنَّقْتَ بلباسٍ حاكه غيرُك، وتلذَّذْتَ بطعامٍ على مائدة غيرك، وتمتَّعْتَ بفراشٍ وثيرٍ في منزل غيرك، كيف لكَ أن تنفصل عن هذا الغير؟.

 

لن يتوافقَ عقلُكَ وقلبي ما لم يُقْلع عقلُك عن حياة الأرقام ويبتعد قلبي عن حياة الأوهام.

 

نحن لن نصل إلى فهم بعضنا البعض ما لم نختصر اللغة إلى سبع كلمات.

 

كيف لقلبي أن ينفتح وهو كسيرٌ.

 

لن يكشف حقيقتَكَ إلا حزنٌ عميق أو فرحٌ كبير.

 

إن شئتَ أن تُظهِرَ حقيقتَكَ فارقُصْ عارياً تحت الشَّمس أوِ احملْ صليبَكَ فوق ظهرك.

 

لو اكترثتِ الطَّبيعة بمقالنا في القناعة لما جرى نهرٌ إلى البحر أو انقلب شتاءٌ إلى ربيع. ولو انها اكترثتْ بما نقوله في التَّقنين فمَن مِنَّا كان سيتنفَّس هذا الهواء؟

 

إنْ أدَرْتَ ظَهْرَكَ إلى الشَّمس، لنْ ترى سوى ظلِّك.

 

أنتَ حرٌّ طليقٌ تحتَ شمس النَّهار.

وأنتَ حرٌّ طليقٌ تحتَ نجوم اللَّيل.

وأنتَ حرٌّ طليقٌ إذ لا شمس ولا قمر ولا نجوم.

لا بل أنتَ حرٌّ عندما تٌغمِض عينَيكَ عن كلِّ ما حولك.

ولكنَّكَ عبدٌ لمَنْ تُحِبّ .. لأنَّك تحبُّه.

وأنتَ عبدٌ لمَنْ يحِبُّك .. لأنَّه يحِبُّك.

 

جميعُنا متسوِّلون عند باب الهيكل، ولكلٍّ قسطُُه مِن عطيَّة الملِك عندما يدخل الهيكل وعندما يغادره. ولكنَّنا بحسد بعضنا البعض نستخفُّ بالملِك.  

  

 

 

  

يتبع

الجزء 1 من 5

 

 



|إخفاء التعليقات| |أضف تعليقك| |طباعة الصفحة|